اهلا وسهلا بك في موقع مجمع إبراهيم أشعري الطبي


  تواصل معنا : 00966542224944

عملية شد الوجه

للناس وجوه وطباع مختلفة، والوجه يحمل ملامحنا ويعكس شخصياتنا لذلك نحرص جميعنا على أن تكون إطلالته مشرقة دوما، فلا يحب أحد أن يبدو وجهه متعباً أو مجهداً. لكن مع الأسف لا نستطيع الحفاظ على مظهر الشباب لوجوهنا إلى الأبد، فتبدأ التجاعيد في الظهور مع التقدم في العمر ويبدأ معها ترهل البشرة وتغضنها.

هناك بعض العوامل التي قد تساعد على تأخير ظهور تجاعيد الوجه إلى أبعد مدى ممكن، ومنها:

  • شرب كميات كافية من الماء لا تقل عن لترين يومياً.
  • الاهتمام بتناول الغذاء الصحي المتوازن وتناول كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على ما يحتاجه الجسم من فيتامينات.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة واستخدام واقي الشمس المناسب عند التعرض للشمس.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة والزيوت والسكريات.
  • ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

إتباع هذه التعليمات يحافظ على شباب الوجه ونضارته لأطول فترة ممكنة، ومع هذا فهناك بعض العوامل التي لا يمكن تجنبها والتي تساهم في سرعة ظهور آثار التقدم في العمر والشيخوخة على البشرة، ومنها:

  • آثار وراثية.
  • كمية الصبغيات في البشرة (البشرة البيضاء أكثر تعرضاً للتجاعيد وآثار التقدم في العمر من البشرة السمراء).
  • الملوثات الجوية ودرجات الحرارة العالية والظروف البيئية.

ما هي عملية شد الوجه؟

عملية شد الوجه المعروفة علمياً باسم “Face Lift” أو عملية “Rhytidectomy” هي عملية يتم فيها التخلص من تجاعيد الوجه وشد الجلد المترهل فيه، وخاصة في المناطق تحت الجفون وحول العينين ومنتصف الوجه.

بالطبع هناك طرق أخرى غير عملية شد الوجه لاستعادة الشباب وإزالة ترهلات الوجه، ومنها مثلاً عملية شد الوجه بالليزر وغيرها من الطرق غير الجراحية، لكن هذه الطرق عامة أقل كفاءة من الجراحة وتكون مفيدة في الحالات البسيطة فقط، أما الحالات الشديدة فلا يصلح لها سوى الجراحة. وقد يتم اللجوء إلى هذه الطرق البديلة لتأخير الجراحة لا أكثر، أما الطريقة الجراحية فقد أثبتت الدراسات كفاءتها حتى بمرور سنوات بعد إجراء الجراحة.

ما هي علامات تقدم سن البشرة ولماذا تظهر؟

  • عملية شد الوجه بالليزر.
  • عملية شد الوجه بالطرق غير الجراحية.
  • عملية شد الوجه عن طريق الجراحة.
  • عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الجراحية (contour threadlifts).
  • عملية شد الوجه الموسعة وإعادة الشباب والتي تشمل رفع الحاجبين وجراحة الجفون أيضاً.

عملية شد الوجه المصغرة

وهي مثالية للمرضى الذين يشكون من درجة خفيفة من الترهل أو يشكون من خطوط التقدم بالعمر ويرغبون بإزالتها. ويقوم الجراح في هذه العملية بشد أنسجة البشرة العميقة عن طريق جروح صغيرة في منطقة خط الشعر أو فوق الأذن أو في منطقة التجاعيد الخفيفة المحيطة بالأذن. وعن طريق هذه الشقوق، يتم شد ورفع الأنسجة حول الخدين وصقل خط الفك للتخلص من مظهر ‘البشرة المتعبة’.

ومن فوائد هذه العملية أنه يمكن الخضوع لها في بداية ظهور أعراض الشيخوخة، حيث تُغني عن الجراحات المكثفة لعدة سنوات. وكذلك يمكن الخضوع لها تحت التخدير العام أو الموضعي.

عملية شد الوجه التقليدية

وهي مثالية للمرضى الذين يعانون من علامات ترهل و شيخوخة متقدمة حول منتصف الوجه والرقبة. في حين أن هذه العملية أكثر شمولاً من السابقة وتعطي نتائج أفضل بكثير، الّا أنها تحتاج وقتا أطول بكثير للتعافي. يقوم الجرّاح بعمل شقوق طويلة نسبياً خلف خط الشعر والجزء الأمامي من الأذن ويخفيها بين طيات الجلد الطبيعية. ويقوم بتغيير موضوع الأنسجة العميقة تحت الجلد وإزالة الجلد الزائد في الوجه والرقبة.

عملية شد منتصف الوجه

وفي هذه العملية يمكن للجراح أن يستهدف منطقة الخدين وحول العينين. حيث يقوم بعمل جروح تشبه جروح العملية التقليدية، لكنها أعمق بقليل من أجل الوصول إلى العضلات التي لا تصلها الجراحة التقليدية، ويمكنه أيضاً إعادة زرع دهون ونسيج بشرة من أجل إعادة تحديد الملامح. من الجدير بالذكر أن هذه العملية لا تستهدف جميع علامات الشيخوخة، لذلك فهي مناسبة للمرضى الذين يهدفون إلى إعادة الشباب لمظهرهم.

عملية شد الوجه السفلي

وتستهدف منطقة زوايا الفم، المنطقة ما بين الفم والأنف وكذلك الفك. وهي مناسبة للمرضى من جميع الأعمار الذين يبحثون عن طريقة للتخلص من علامات الشيخوخة والترهل.

شد الوجه بالخيط

وهو بديل جراحي للعمليات التقليدية. حيث يتم عمل شقوق صغيرة تحت البشرة من أجل شد ورفع عضلات الوجه، ويمكن عملها بدون تخدير ولا تترك ندب ظاهرة للعيان. تستغرق العملية ساعة أو ساعتين وهي ملائمة للمرضى في عمر الـ30 أو 40 والذين يبحثون عن تعديلات بسيطة على مظهرهم.

تستخدم خيوط خاصة في هذه العملية لكي لاتترك أي آثار، ولأن المريض يكون واعياً طول فترة الشد فيمكن له الحصول على النتيجة التي يرغب بها وتوجيه عمل الجرّاح.

ماهي العلاجات غير الجراحية لشد الوجه؟

  • العلاج الضوئي: وهي أداة باعثة لمختلف موجات الضوئية وتستهدف التجاعيد الخفيفة والتلونات وآثار الشمس وآثار حب الشباب والاحمرار. ويجب عمل حوالي 24 جلسة لرؤية النتائج.
  • البوتوكس: وهي مادة تستخدم لعمل شلل مؤقت لعضلات الوجه وبالتالي ارتخائها وتخفيف التجاعيد الظاهرة. تعطى عن طريق الحقن الموضعي وتستغرق عادة يومين أو ثلاث لتعطي النتيجة ويستمر مفعولها حوالي 6 أشهر.

  • العلاج بموجات الراديو والموجات فوق الصوتية: وتعتمد هذه الطريقة على تحفيز البشرة لإفراز مادة الكولاجين الموجودة طبيعياً والتي تعمل على شد البشرة وإخفاء التجاعيد الخفيفة.

  • حشو التجاعيد عن طريق الحقن (Filler): وتستخدم مواد مختلفة تُحقن موضعياً في مناطق الخطوط والتجاعيد لملئها وإعادة حجمها. وتستخدم كذلك لرفع (حشو) الخدين والفك ومنطقة الجبهة.

  • العلاج بالليزر: ويقوم الليزر بتجديد البشرة عن طريق إزالة خلايا طبقات البشرة الواحدة تلو الأخرى وبدقة متناهية. حيث يتم التخلص من التجاعيد والندوب والبقع الملونة، ويستغرق العلاج دقائق معدودة. بعد حوالي أسبوع، تبدأ المنطقة المستهدفة بالجفاف والتساقط ويستغرق تجديد البشرة من 5 إلى 10 أيام من أجل الحصول على النتائج

من هم المرشحين المحتملين لعملية شد الوجه؟

يمكن لأي شخص بالغ يعاني من ترهل الوجه وانتشار التجاعيد فيه سواء كان السبب فقد نسبة كبيرة من الوزن في وقت بسيط أو بسبب التقدم في العمر أو حتى بسبب بعض العوامل الوراثية أن يلجأ إلى عملية شد الوجه. أما اختيار طريقة عملية شد الوجه دون غيرها فيرجع إلى حالة المريض ورؤية جراح التجميل، فبعض المرضى ممن يعانون من حساسية البشرة ورقتها تفشل معهم طريقة شد الوجه باستخدام الخيوط الجراحية ولا تصلح لهم كذلك عملية شدة الوجه بالليزر.

كما أن علاج ترهل البشرة يكون غير ممكناً عن طريق عملية شد الوجه بالليزر إذا وصل الترهل إلى عضلات الوجه نفسها. يجب الإشارة إلى انه يتوجب على المريض التوقف عن التدخين قبل العملية وبعدها لفترة كافية.

التعافي من علاج ترهل الوجه وفترة النقاهة المتوقعة بعد العملية

خلال فترة التعافي من عملية شد الوجه توضع ضمادات حول الوجه لتقليل الانتفاخ والتورم، وقد توصل بعض الأنابيب والخراطيم للتخلص من أي سوائل زائدة ولمنع تلوث الجرح. تستغرق فترة النقاهة بعد جراحة شد الوجه من أسبوعين إلى بضعة أسابيع حتى يمكن التخلص من الضمادات، وحتى بعد التخلص من الضمادات فإن الأمر قد يستغرق المزيد من الوقت حتى يزول التورم وتظهر نتائج الجراحة.

بعكس عملية شد الوجه بالليزر والتي لا تستغرق النقاهة بعدها إلا بضع ساعات ولا تستلزم أية تعليمات إضافية للتعافي غير تجنب اشعة الشمس، وكذلك عملية شد الوجه باستخدام خيوط البولي بروبيلين فإن فترة النقاهة منها تستغرق بضع ساعات فقط لا أكثر.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية علاج ترهل الوجه

تظهر نتائج عملية شد الوجه بالليزر بمجرد الانتهاء من العملية، كذلك فإن عملية شد الوجه باستخدام خيوط البولي بروبيلين نتائجها فورية تظهر خلال ساعات من العملية وتستقر تماماً خلال بضعة أيام بعدها. أما جراحة شد الوجه فإنها تستغرق وقتاً حتى تمر فترة النقاهة بسلام ويمكن للمريض التمتع بنتائج العملية. ولا عجب في هذا إذ أن عملية شد الوجه الجراحية تعتبر علاج لحالة ترهل شديدة تشمل عضلات وبشرة الوجه ولذلك فإن آثارها تكون أعمق ونتائجها تدوم لفترات أطول.

بشكل عام للحفاظ على نتائج عملية شد الوجه أياً كانت طريقتها يجب الحماية من أشعة الشمس على المدى الطويل، واتباع نظام غذائي صحي يتضمن تناول كميات كافية من الماء وممارسة الرياضة بصورة منتظمة. كما أن تجنب التدخين وتجنب تناول المشروبات الكحولية يساهم في الحفاظ على نضارة البشرة ونتائج العملية لأطول فترة ممكنة.

علاج ترهل الجلد

الخطوة الثانية في عملية شد الوجه بالليزر هي علاج ترهل الجلد عن طريق جهاز الليزر. أما في حالة الخيوط الجراحية فيبدأ الجراح في شد الجلد باستخدام نوع الخيوط المناسبة لحالة المريض بغرز بسيطة على جانبي الوجه خلف خط الشعر، وفي الحالتين لا يستدعي الأمر إحداث شق جراحي. أما في حالة عملية شد الوجه الجراحية فإن الجراح يقوم بإحداث شق جراحي على جانبي الوجه خلف خط الشعر حتى لا يخلف ندوباً واضحة.

إذا كانت الحالة غير شديدة، تجرى عملية شد الوجه بصورة مصغرة ويمكن أن يكون الشق على جانبي الأذن فقط وفي حالة شد الرقبة فإن الشق الجراحي يكون عند شحمة الأذن.

شد الجلد

يتم شد الجلد والعضلات وخياطتهما وشد ترهلات الوجه وقد تتضمن العملية زرع بعض الدعامات أو حقن بعض الدهون في الوجه للمساعدة على استعادة نضارة البشرة وشبابها.

لمخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية شد الوجه

كغيرها العمليات الجراحية المختلفة يحمل التخدير الكلي العديد من المخاطر والمضاعفات التي قد تحدث في نسب بسيطة من الحالات وقد لا تحدث على الإطلاق، من بين هذه المضاعفات مخاطر التعرض للجلطات أو مخاطر الحساسية من المواد المستخدمة في التخدير الكلي. وبخلاف هذا قد تحدث المخاطر التي تتضمنها أية جراحة عادية والتي يمكن السيطرة عليها ببعض الإجراءات الوقائية.

من بين هذه المخاطر مخاطر التعرض للعدوى أثناء العملية الجراحية أو بعدها والتي يمكن منعها والتحكم فيها من خلال طرق مكافحة العدوى المعروفة ومن خلال تناول المضاد الحيوي الوقائي المناسب للحالة.

أما في حالة العمليات المحدودة التي تتم باستخدام التخدير الموضعي فإن المخاطر تقل كثيراً وتعتمد فقط على كفاءة الجراح. وباستثناء بعض حالات الحساسية أو التعرض لشدة ليزر أقوى مما يتحمله الجلد فإن المخاطر تكاد تكون معدومة في عمليات شد الوجه بالليزر

ما الذي يحدث أثتاء الإستشارة لعملية شد ترهلات الوجه؟

يحدد الطبيب حالة المريض بدقة ويفحصه إكلينيكياً ليقرر أي العمليات أكثر ملائمة لحالته، ويتخذ هذا القرار في ضوء رغبات المريض والنتائج التي يرجو تحقيقها، فهناك من المرضى من يرغب في تجنب الجراحة التي تتم بالتخدير الكلى ويرجو تأخيرها إلى أبعد مدى ممكن حتى لو حصل على نتائج أقل كفاءة، ومنهم من يرغب في أفضل نتائج وأدومها بغض النظر عن تكلفة العملية أو عن المخاطر التي قد يتعرض لها خلالها.

يبدأ الطبيب في شرح العملية المختارة للمريض وتوضيح أسباب اختيارها ومدى مناسبتها لحالته، ويجب على المريض مناقشة أهدافه الطبية بصراحة ووضوح مع طبيبه، كما يجب عليه ان يلتزم بتقديم تاريخ طبي واضح وصريح لحالته حتى لا يؤثر بشكل سلبي على قرار الطبيب مما قد يعود بمردود سيء على حالته. وفي النهاية يتم التقاط بعض الصور للمريض لمقارنتها بالنتائج قبل وبعد إجراء العملية.

التحضير لـعملية تجميل و شد ترهلات الوجه

لا يختلف التحضير لعملية شد الوجه بمختلف أنواعها كثيراً، ففي كل الحالات يخضع المريض لبعض التحاليل الطبية للوقوف على حالته الصحية ويعطيه الطبيب بعض التعليمات التي يجب الإلتزام بها في الفترة التي تسبق الجراحة لضمان نجاحها.

يجب على المريض التوقف عن تناول أي مستحضرات تحتوي على الكورتيزون أو الأسبيرين أو الوارفرين في الفترة التي تسبق العملية الجراحية بأسبوع لأن هذه المستحضرات تزيد من سيولة الدم وقد تسبب زيادة الكدمات والتورم، كما أن بعضها يزيد من فرص تعرض المريض للعدوى.

كما يجب أن يتوقف المريض عن تناول بعض الأدوية من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم حتى لا تتسبب في حدوث نزيف أثناء الجراحة، وإذا كان المريض سيخضع للتخدير الكلي فيجب عليه الصوم في اليوم السابق للعملية الجراحية لفترة لا تقل عن ثمانية ساعات.