اهلا وسهلا بك في موقع مجمع إبراهيم أشعري الطبي


  تواصل معنا : 00966542224944

شد الجبهة و الحاجب

شد الجبهة و الحاجب

هذا النوع من الجراحة يهدف إلى تجديد شباب الجزء العلوي من الوجه حيث تظهر التجاعيد و الجلد المترهل. هذه الشيخوخة في الجزء العلوي من الوجه تؤثر على مظهر و تعابير العيون، وتضفي مظهر حزين على العين.

في بعض الأحيان حتى لو كانت العيون لوزية الشكل، فإن ترهل الحاجبين ينتج مظهر متعب للعين. حالما يتم شد الصدغين ، فإن العيون تبدو على الفور مضيئة. هذه الجراحة غالبا ما تكون مناسبة للمرضى الذين يعتقدون أن لديهم مشكلة تقتصر على الجفون ولكن في الواقع يكون لديهم ترهل في الحاجبين.

غير ظهور المنظار نهجنا و طريقتنا بشكل جذري إلى هذا النظام. ظهور الندب غير ضروري حيث أن الإجراء يتم من خلال شقوق صغيرة باستخدام الفيديو و نظام الألياف البصرية. هذه العملية لا تتطلب شقوق كبيرة على فروة الرأس. ويمكن علاج تجاعيد الجبهة العمودية التي تقع بين الحاجبين بكفاءة من خلال معالجة المسببات وإرخاء العضلات الصغيرة الواقعة عند قاعدة كل حاجب. هذه التجاعيد تتم إزالتها فقط بعملية الشد الأمامية بما في ذلك علاج العضلات.

المنحنى بين الحاجبين والأنف هو أيضا سمة مهمة للمظهر الشبابي. إذا كانت بداية الأنف منحنية،فإنها تظهر تقلص بين العينين. رفع الجبهة هو الحل الوحيد لاستعادة المظهر الشبابي لهذه المنحنيات. وكثيرا ما تكون جراحة الشد بالمنظار مجتمعة مع جراحات أخرى مثل جراحة الجفن، تجميل الأنف، أو شد الوجه و العنق.

الجراحة

يكون المريض تحت الوعي الخفيف. هذا يعني أن طبيب التخدير سوف يعطي المريض الأدوية لجعله يشعر بالنعاس. وفي الوقت نفسه، فإن المنطقة المراد علاجها تكون تحت التخدير الموضعي. وسوف يكون المريض متخدراً ولن يشعر بأي شيء. ليست هناك حاجة لحلاقة الشعر. وسيتم إجراء الجراحة من خلال أربعة شقوق، كل منها يبلغ حوالي سنتيمتر واحد، في فروة الرأس.

يراقب الجراح العملية على لشاشة فيديو أثناء تنفيذها. يتم علاج العضلات المسؤولة عن التجاعيد من الداخل ويتم إعادة جلد الحاجب المترهل إلى مكانه مرة أخرى. أحياناً يتم استخدام مواد مثبتة للحصول على نتائج أكثر استقراراً.